أخبار المشروع القطري السوداني للآثار


    المؤتمر الخاص باعادة افتتاح غرفة الدفن الخاصة
    بالهرم رقم 9 بمنطقة البجراوية
    الخرطوم في 24 ابريل 2018

    احتضنت منطقة أهرامات  مروي- وهي احد المواقع المسجلة بالتراث العالمي باليونيسكو -  والتي تقع في الولاية الشمالية بالسودان , المؤتمر الصحفي الذي عُقد بمناسبة إعادة إفتتاح غرفة الدفن الخاصة بالهرم رقم 9 بمنطقة البجراوية.

    حضر المؤتمر لفيفٌ من رجال السياسة والاعلام والمهتمين بشؤون التراث والآثار  , كان على رأس الحضور سعادة وزير السياحة والآثار والحياة البرية بالسودان,  و السيد  حاكم الولاية الشمالية , اضافة الى عدد 85 من الاعلاميين يمثلون جهات عدة على راسهم قناة الجزيرة للأخبار والجزيرة مباشر  وقناة البي بي سي العربية ووكالة الانباء الروسية وسكاي نيوز العربية ووكالة الانباء الالمانية ووكالة الانباء السودانية وجريدة الوطن وقناة العربي القطريتين.

    وفي البداية تحدث الدكتور محمود سليمان بشير  مدير مكتب الاثار الاقليمي للبعثة القطرية لاهرامات  السودان والذي أكد في كلمته ان إعادة افتتاح هذه الغرفة  من اعمال البعثة القطرية لاهرامات السودان والتي تعمل تحت مظلة المشروع القطري السوداني للآثار كواحدة من أكثر من أربعين بعثة اثرية أخرى , وهذه البعثة تعمل بالتعاون المشترك بين متاحف قطر والهيئة العامة للآثار والمتاحف بالسودان والمعهد الالماني للآثار .

     واضاف مدير مكتب الآثار الاقليمي  ان هذه الغرفة تقع على عمق 10 أمتار اسفل الهرم  رقم 9 والذي يرجع الى الملك أديخالاماني  والذي حكم مملكة مروي في الفترة  من 207 الى 186 قبل الميلاد, وأوضح ان فريق العمل تمكن  من دخول  غرفة الدفن الثانية  والثالثة مروراً بالغرفة الاولى حيث تم الكشف عن العديد من القطع الاثرية مثل الاواني الفخارية  والجرار والعظام الآدمية والحيوانية  اضافة الى بعض القطع  من الحجر والحديد والقاشاني، وبين ان دراسة هذه القطع وما تسفر عنه من نتائج  من شأنه ان  يُثري معلوماتنا عن تاريخ وحضارة مملكة مروي.

    وبدوره تحدث الدكتور صلاح الدين محمد احمد المنسق العام للمشروع القطري السوداني  والذي اشار الى ان البعثة القطرية لاهرامات السودان تقوم بأعمال البحث والصيانة والتنقيب  والترميم في منطقة الاهرامات بالبجراوية اضافة الى العمل على تنمية الموقع وادارته واعداده للسياحة , وأشار المنسق العام للمشروع ان اعادة فتح بعض الغرف الجنائزية  لأهرامات البجراوية  من أهم اهداف عمل البعثة  حيث ظلت هذه الغرف مدفونة منذ الكشف عنها على يد عالم الاثار الأمريكي جورج رايزنر عام 1923  والذي بالرجوع الى مذكراته  وملاحظاته تبين ان بعض جدران هذه الغرف مزخرفة وملونة ,  وتمكنت البعثة في موسم عملها في 2016 من اعادة فتح الغرفة الجنائزية للهرم رقم 503 في مجموعة الأهرامات الجنوبية  والخاص بالملكة خنوا  وهو من أقدم الأهرامات في المنطقة  ويرجع الى القرن الخامس قبل الميلاد  حيث وجدنا غرفة الدفن محتفظة بزخارفها الملونة وما بها من نقوش وكتابات بالهيروغليفية المصرية .

    كما تحدث سعادة حاكم الولاية الشمالية بالسودان والذي ثمن على  الدور القطري في دعمه للمشروع القطري السوداني والذي يعمل على العناية والإهتمام  بآثار وتراث السودان , معرباً سعادته عن جزيل الشكر لحكومة دولة قطر.

    كما تحدث سعادة وزير السياحة والآثار والحياة البرية بالسودان والذي وجه في بداية كلمته كل الشكر والتقدير والإمتنان  لحكومة دولة قطر لدورها الرائد  ودعمها الكبير  لآثار وتراث السودان, كما بين سعادته أن موقع اهرامات البجراوية  هو من أهم المواقع الثرية في السودان  والذي يستقبل عدداً كبيراً من الزوار بحكم شهرته العالمية كأحد مواقع التراث العالمي , وأن ما تقوم به البعثة القطرية من شأنه ان يعمل على تأهيل الموقع والترويج له مما يؤدي بالطبع الى زيادة في عدد الزوار .

     
     

    الوصلات السريعة 

    الأخبـار

    البعثـات

    المطبوعـات

     

    QM

     

    جميع حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة -2013 © هيئة متاحف قطر