إكتشاف لوحات جدارية جديدة في دير دنقلا العجوز


    خلال الأيام الاخيرة قامت البعثة البولندية التابعة للمركزالبولندي  لآثار  منطقة البحر المتوسط بجامعة وارسو ( البعثة رقم 31 بالمشروع القطري السوداني للاثار ) بانجاز إكتشافات هامة في دير يرجع الى فترة العصور الوسطى على النيل في منطقة دنقلا العجوز والتي تقع الى الشمال من الخرطوم بما يزيد على 500 كم.

    وكانت دنقلا العجوز عاصمة للملكة المسيحية " مقرة "  في الفترة بين القرنين  السادس و الثالث عشر الميلاديين , وتوجد بها حصون وقصور وكنائس شاهدة على مدى قوتها وثرائها في زمانها .

    وقامت العثة البولندية بالكشف عن كنيسة ثانية في حالة جيدة من الحفظ  داخل المجمع الرئيسي للديرمع لوحات جدارية  حية ونقوش مكتوبة  باليونانية والنوبية القديمة.

    واللوحات الجديدة أكبر من الحجم الطبيعي وترجع الى القرن الثالث عشر الميلادي وتمثل القديسة مريم جالسة على عرشها والمسيح  على هيئة طفل في حضنها والملائكة والقديسين وفي نهاية المنظر نجد ملك " مملكة دوتاوا " وهي واحدة من اواخر  الممالك المسيحية في السودان.

    وتظهر اللوحة شبه المكتملة- وهي لوحة جدارية ملونة بالوان زاهية- ملك مقرة مرتديا تاجه المحلى بالقرون ويقوم اثنان من القديسين عن يمينه وعن يساره بمساعدته.

    وستبدأ  البعثة في الوقت الحالي بعمل حماية للمبنى ولوحاته الجدارية وذلك بعمل سقف يحميها من اعلى , ومن المتوقع ان يتم انجاز  عمليتي  الحماية والتوثيق الكامل للمبنى خلال اعمال الموسم الحالي. 

     
     

    الوصلات السريعة 

    الأخبـار

    البعثـات

    المطبوعـات

     

    QM

     

    جميع حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة -2013 © هيئة متاحف قطر