• عن الموقع

عن الموقع

تعريف بالمشروع:

 إن المشروع القطري السوداني لصيانة وتطوير  آثار  السودان هو مبادرة تهدف إلى تطوير الموروث الأثري الغنى الذي تنعم به دولة السودان. وقد جاء المشروع تلبية لارادة القيادة السياسية بالبلدين لتنشيط دور التراث الثقافي بالسودان.، كما عبر عنها سمو أمير دولة قطر وفخامة الرئيس السودانى. 

 وقد تم تكليف سعادة الشيخ حسن بن محمد  آل ثاني (نائب رئيس هيئة متاحف قطر) بأن يكون الشخصية المحورية للمشروع من الجانب القطري كرئيس للجنة المشتركة للمشروع.

كما تم تكليف سعادة الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل (مستشار الرئيس السوداني آنذاك) كشخصية محورية للجنة من الجانب السوداني.

وتم تسجيل المشروع في السودان باسم منظمة تطوير آثار النوبة  لتغطية الجوانب التالية:

1- التمويل: تمويل عمل أربعين بعثة آثارية منها ثمان وعشرين بعثة بدأت بالفعل عملها منذ سبتمبر ٢٠١٣ 

2- المتاحف: بناء متاحف جديدة وإعادة تأهيل المتاحف القائمة

3- الأهرامات: صيانة وترميم أهرامات السودان والتى يبلغ عددها  اكثر من ٢٣٠ هرما 

4- المعسكرات: إنشاء مساكن مجهزة لإقامة أعضاء البعثات الاثرية أثناء عملهم بالسودان 

 

يُوفِّر التمويل المُقدم من المشروع القطري السوداني الوقت والجهد للآثاريين العاملين في المواقع لكي تُتاح لهم الفرصة للبحث العلمي بدلاً من الإنشغال بتوفير الدعم المالي. كما يُمَكِّن الآثاريين من التخطيط لأبحاثهم بشكل أفضل ولمدة خمس سنوات هي مدة انجاز المشروع 

1- يُعد المشروع فرصة ذهبية لتحديث وتنظيم وسائل وطرق أثرية بمعايير عالية واحدة بين الآثاريين بالتعاون مع بعضهم البعض، ولهذا تعمل إدارة المشروع على تقوية روح التعاون بين البعثات الأثرية بالسودان وإنشاء نظام جديد لتبادل المعلومات وحفظها لمنفعة البحث الأثري

2- يُساهم المشروع في فتح منافذ للتعاون مع بعض المنظمات التراثية العالمية مثل الأيكوم، الإيكوموس واليونسكو وغيرها.

3- يُمول المشروع برامج آثارية محلية لإستثارة دافعية السودانيين للتعرف على موروثاتهم الثقافية وإشراكهم فيما تم التوصل إليه من نتائج بحثية. 

4- يُساعد المشروع في وضع وسائل جديدة لإدارة المواقع الأثرية للتأكد من تأمين وسلامة المواقع فضلاً عن تقوية روابط هامة بين مديري التراث الثقافي وعامة الناس.

5- يُمول المشروع برامج سودانية محلية لتنمية السياحة الثقافية والتي تساعد على زيادة التوعية المجتمعية وتحسين الدخل القومي. 

6- يُتيح المشروع المجال لمنح علمية ودورات تثقيفية في مجال السياحة الثقافية للسودانيين المهتمين بهذا المجال. 

7- يُدير المشروع دورات وبرامج للتدريب في مدارس ميدانية لمساعدة الشباب السوداني المعني بالآثار لرفع مستوى المهارات لديهم. 

8- يُمول المشروع خطة رائدة لتوثيق أرشيف إلكتروني للبحث في مجال الآثار للمهتمين من الشباب السوداني. 

9- يُعد المشروع القطري السوداني أول إنجاز في تاريخ التعاون الأثري العربي المشترك من حيث الحجم والتنظيم من خلال بعثة قطرية سودانية مشتركة للعمل في السودان.  

 

 

اتصل بنا

جميع حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة -2013 © هيئة متاحف قطر